خبر عاجل
لم يستلم القطن منذ عام 2022… مدير محلج سلمية لـ«غلوبال»: نحتاج خطاً معفىً من التقنين وتحديث الآلات بالكامل كمية كبيرة من السيرومات تصل مستشفى القامشلي بالحسكة… مدير عام المستشفى لـ«غلوبال»: تكفي حاجتنا لمدة عام غياب منشآت التصنيع الزراعي عن محافظة طرطوس… مدير الصناعة لـ«غلوبال»: الصناعات البلاستيكية الأكثر انتشاراً ظاهرة تمزيق الكتب أمام المدارس تتوسع… مرشد تربوي لـ«غلوبال»: تعبّر عن قلة احترام العلم وناجمة عن استمرار الطرق التلقينية وفقدان بهجة المعرفة جهوزية لنقل الطلاب والمراقبين للمراكز الامتحانية… مدير النقل الداخلي بدمشق وريفها لـ«غلوبال»: سنلبي طلبات أهالي مشروع دمر ومساكن الحرس من أين لك هذا؟! مزاجية في أجور الحصادات… رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا لـ«غلوبال»: الأجور المحددة منصفة للجميع قبيل قمة الفتوة والوحدة.. تعرّف على سجل أبطال كأس الجمهورية وفاة طفل في بركة ماء بتلبيسة… مصدر بالمشفى الوطني بحمص لـ«غلوبال»: وصل إلى المشفى متوفياً المياه غائبة عن أهالي المغارة بحي المزة 86 منذ أسبوعين… مدير الاستثمار بمؤسسة مياه دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع الشكوى ونجد حلولاً سريعة للمشكلة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

مدة انتظار رسالة الغاز تطول… مدير محروقات السويداء لـ«غلوبال»: السبب نقص الأسطوانات الحديدية

خاص السويداء – طلال الكفيري

بعد أن شهدت الأشهر الخمسة الماضية ارتياحاً لدى أهالي قرى وبلدات السويداء، من جراء اختصار مدة وصول رسالة استلام أسطوانة الغاز من المعتمد إلى 35 يوماً، إلا أن حليمة سرعان ما عادت لعادتها القديمة، خاصة بعد أن ارتفعت مدة استلامها إلى 60  يوماً قابلة للزيادة.

ويشير عدد من الأهالي لـ«غلوبال»إلى أن التأخر بالرسالة المتعلقة باستلام أسطوانة الغاز دفع من استهلك أسطوانته ولم يجد بديلها للتوجه نحو السوق السوداء لشرائها وبمبلغِ خيالي وصل إلى أكثر من 150 ألف ليرة، وميزانيته المالية لا تسمح له بـشرائها من السوق السوداء،ما اضطره لتعبئة بابور الغاز الذي لديه بما لايتجاوز كيلو واحد فقط، كون تكلفة تحبيره كاملاً يحتاج إلى أكثر من 80 ألف ليرة، ولسان حالهم يسأل لماذا بعد أن توافرت مادة الغاز، ولم يعد هناك أي مشكلة عادت من جديد؟.

وفي هذا السياق أوضح مدير فرع محروقات السويداء المهندس جهاد البرنوطي لـ«غلوبال» بأن التأخر بتوريد المادة للمعتمدين مرده عدم وجود أسطوانات حديدية لتعبئتها، ما أدى إلى تأخر وصول الرسالة الى المواطنين، علماً بأنه لا توجد أي مشكلة بالكميات الواردة من الغاز السائل إلى المحافظة، كونها تحسنت عن ذي قبل، وهي تؤمن تعبئة نحو 3500 أسطوانة يومياً، بينما الحاجة الفعلية يومياً ولتغطية حاجة الأسر لتحصل على أسطوانة شهرياً هي 5000 أسطوانة يومياً بالحد الوسطي.

ولفت إلى أن قسم الصيانة بالشركة سبق وأن قام بتأهيل وإصلاح 25 ألف أسطوانة غاز وإدخالها بالاستثمار، إلا أن الشركة ولاختصار مدة الرسالة بحاجة للمزيد من الأسطوانات الحديدية.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *