خبر عاجل
ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة أعمال البحث عن مصدر تلوث المياه مستمرة منذ أسبوع… مدير مياه درعا لـ«غلوبال»: اقتربنا من تحديد الموقع واشنطن… بين كذب التصريحات وتحرّك الحاملات البدء بإعادة تأهيل مخبز الرازي بحلب وخط إنتاج جديد بحماة… مدير عام المخابز لـ«غلوبال»: نسعى للحفاظ على مستوى واحد لجودة الرغيف شحّ المياه وسوء توزيعها في أم العمد والسنكري… معاون مدير مياه حمص لـ«غلوبال»: نقص حوامل الطاقة والأعطال وكثرة التعديات تطيل مدّد القطع إنتاجنا من القمح أقل من الموسم الماضي بمئة ألف طن… رئيس الاتحاد العام للفلاحين لـ«غلوبال»: موجات الحرارة العالية أثرت سلباً على المحصول مصدر لـ “غلوبال”: “اتحاد كرة القدم يدرس السير الذاتية لاختيار مدرب جديد لمنتخبنا الأول” مكاتب MBC لن تنتقل لسورية استصدار 5 قرارات إغلاق… مدير الشؤون الصحية بدمشق لـ«غلوبال»: 52 ضبطاً بحق منشآت غذائية مخالفة خلال العيد “الذهب الأحمر” يحقق مردودية مالية مرتفعة لزارعيه… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: يزرع ضمن الحدائق المنزلية بمساحات محدودة
تاريخ اليوم
آرت | أخبار الفنانين

مدير عام شركة قبنض: “باب الحارة” مرغوب جداً وتم طلبه من 25 قناة تلفزيونية

“حكي في الهوا” بهذه الجملة وصف وسيم شبلي مدير عام شركة “قبنض” للإنتاج والتوزيع الفني الانتقادات السلبية التي تلاحق استمرار إنتاجهم لأجزاء جديدة من سلسلة “باب الحارة”، مؤكداً أن العمل قائم وسيبقى قائماً طالما هناك جمهور له ومتابعة.

وشدد شلبي خلال حديثه لموقع “فوشيا” على أن “باب الحارة” مطلوب جداً وتم طلبه من قبل 25 قناة تلفزيونية، مجزماً أن الهجوم الذي يتعرض له العمل هو هجوم محلي من قبل شركات الإنتاج السورية وليس من خلال الشركات العربية المتواجدة في تونس أو الجزائر أو الخليج العربي.

وحول أحداث الجزء الجديد من “باب الحارة 12″، أشار شلبي إلى أنه سيكون حافلاً بالأحداث المثيرة جداً والتي هي امتداد للجزأين الأخيرين، وتابع حديثه عن مصير شخصية “أبو جودت” التي كان يجسدها الراحل زهير رمضان مؤكداً أن مدير الشركة محمد قبنض انتقى عدة أسماء لها متابعيها وجمهورها ولكن لم يتم تحديد أي اسم بعد كون القرار مازال قيد الدراسة.

وفي الختام أشار شلبي إلى أن الجمهور المحلي يطلب المسلسلات الاجتماعية على عكس شريحة الجمهور في الخليج أو مصر الذين يطلبون “باب الحارة” ولديهم شغف عالي جداً لأعمال البيئة الشامية.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *