خبر عاجل
مدينة ألعاب لأول مرة في القنيطرة… مصدر  بالمحافظة لـ«غلوبال»: مشروع استثماري ترفيهي سياحي ناجح للأطفال وللقادمين من الخارج مغتربون يشتكون من “صيط الغنى” وكثرة الطلبات من المعارف… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: الحوالات أصبحت  إحدى أهم مصادر الدخل للكثيرين لا إصابات بالمفرقعات أو الأعيرة النارية… مدير مشفى المجتهد لـ«غلوبال»: 14 إصابة طفيفة بالمراجيح خلال يومي العيد  50 % من المنشآت متوقفة وشحّ في المواد الأولية… مدير صناعة حمص لـ«غلوبال»: الحل بتنشيط مشاريع توليد الطاقة واستثمار الموارد وإعادة التأهيل غياب الكهرباء يرهق دواجن طرطوس… مدير المنشأة لـ«غلوبال»: خط خارج التقنين لخفض كلفة المنتج انفجار يهزّ صوران… رئيس مجلس المدينة لـ«غلوبال»: وفاة طفلين وجرح 3 أشخاص إنهاء عقد المهاجم ياسين سامية مع أربيل العراقي تعرّف على جدول مباريات منتخبنا للشباب في بطولة الديار العربية غرب آسيا الورشات والطوارئ على أتم الاستعداد لتلقي النداءات وتلبيتها… مصدر في كهرباء حماة لـ«غلوبال»: 20 مركز طوارئ في المدينة بدوام متواصل ارتفاع أسعار الشرحات لزيادة الطلب عليها… مدير الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة لـ«غلوبال»: إنتاج الدواجن مستقر والقادم سيكون إيجابياً
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

مزاجية في أجور الحصادات… رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا لـ«غلوبال»: الأجور المحددة منصفة للجميع

خاص درعا – دعاء الرفاعي

ارتفعت أجور الحصادات الآلية، مع بدء عمليات حصاد محصول القمح في محافظة درعا، وباتت تشكل هاجساً مادياً مقلقاً للمزارعين، ولا سيما أمام ارتفاع إيجارها المرهق لكاهلهم هذا الموسم.

وكان المكتب التنفيذي في محافظة درعا حدد أجور حصاد الدونم الواحد من محصول القمح 95 ألف ليرة لحصاد القمح مع التبن، في حين يتقاضى أصحاب الحصادات لحصاد القمح حب فقط 85 ألف ليرة بالنسبة للقمح المروي، وبلغت أجرة الحصادة للقمح البعل حب وتبن 80 ألف ليرة للدونم الواحد، وحصادة الحب 70ألف ليرة، في حين تم تحديد أجور نقل الطن الواحد إلى مركز تسليم الحبوب أو إلى صوامع الحبوب بأزرع ضمن 20 كم 30 ألف ليرة، ومن 20 كم إلى 30 كم 40ألف ليرة وأكثر من 30 كم وصلت إلى 50ألف ليرة.

رئيس اتحاد الفلاحين بدرعا محمد مجدي الجزائري أكد في لقاء مع لـ«غلوبال»أن محصول القمح يشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني كونه من المحاصيل الزراعية الهامة التي توليها الدولة الاهتمام البالغ من خلال تقديم كافة التسهيلات اللازمة للفلاحين، وتأمينهم بالبذار والأسمدة والمحروقات اللازمة لعمليتي الزراعة والحصاد.

وأضاف الجزائري: إن الأجور المحددة منصفة ومناسبة ولاتشوبها شائبة ،وقد أتت هذا الموسم مرتفعة بعض الشيء ولكنها مرضية لجميع الأطراف.

من جانبه بين المهندس بسام الحشيش مدير زراعة درعا لـ«غلوبال»أن تحديد أجرة استلام محصول القمح من الفلاحين والتي حددت ب5500 ليرة والتي ستبدأ غداً مرضية للفلاحين مقارنة بالأعوام السابقة، لافتاً إلى أن المساحة المزروعة بمحصول القمح المروي والقابلة للحصاد بلغت 11055هكتاراً والقمح البعل 86884 هكتاراً، والشعير 39400 هكتاراً.

وكان العديد من فلاحي المنطقة الشرقية أبدوا استياءهم من مزاجية أصحاب الحصادات ومن الأجور العشوائية وعدم التزامهم بالأجور المذكورة، متذرعين بغلاء المحروقات وعدم كفاية مخصصاتهم من المازوت، إضافة إلى قيام صاحب الأرض بأخذ المخصصات وإلزام أصحاب الحصادات بشرائها من السوق السوداء، وهو مايكبدهم خسائر مادية كبيرة كل عام، وهو مايضطرهم لمضاعفة السعر دون الأخذ بعين الاعتبار أي قرارات ملزمة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *