خبر عاجل
الخنافس السوداء تغزو العاصمة وريفها… مدير الشؤون الصحية بدمشق لـ«غلوبال»: بدأت عمليات مكافحتها بمشاركة فنانين سوريين “الشبكة” مسلسل عن تأثير السوشيال ميديا فترات الوصل من 9‐13 ساعة… معاون مدير عام مياه دمشق وريفها لـ«غلوبال»: الواقع المائي جيد أزمة الصناعة الحلبية تزداد تعقيداً بلا حلول… الشهابي لـ«غلوبال»: ضرورة تخفيض أسعار الكهرباء والفيول للاستمرار الإنتاج العثور على جثة الطفل بعد 3 أيام على غرقه في ساقية ري… قائد الدفاع المدني بحمص لـ«غلوبال»: القناة خطرة وجرفت أحد عناصر الإنقاذ تعيين السوري نزار محروس مدرباً لنادي نوروز العراقي اتحاد كرة القدم في انتظار رد رسمي حول مكان مباراة منتخبنا وكوريا الشمالية تحسن ملحوظ بواقع التغذية… مدير كهرباء دير الزور لـ«غلوبال»: استبدال وتكبير استطاعة محولتين في محطتي الميادين والتيم نصر استراتيجي أم مسرحية مفبركة؟! لأول مرة مؤتمر للأطباء الشباب… نقيب أطباء حمص لـ«غلوبال»: سيكون حجر الزاوية لانبثاق فعاليات قادمة تكشف أفضل الخبرات والتقنيات الطبية
تاريخ اليوم
خبر عاجل | صحة | نيوز

مشرف عيادة ماقبل الزواج: 100تحليل يومي في العيادات

كشف مشرف عيادة ما قبل الزواج الدكتور مجد كيالي لبرنامج “المختار” الذي يبث عبر “المدينة اف ام” و”تلفزيون الخبر” أن هناك إقبالاً كبيراً على الزواج، حيث يجري يومياً 100 تحليل ماقبل الزواج .

وحذر الدكتور كيالي من أن إمكانية تثبيت الزواج عن طريق المحكمة الشرعية من غير إجراء الفحوص الطبية الخاصة بالزواج مشكلة تحتاج إلى حل سريع.

وأضاف كيالي بأنه يجري تناول الإشكالية مع وزارة العدل لإيجاد طريقة تمنع إجراء الزواج من غير إجراء الفحوصات اللازمة عن طريق فرض غرامة مالية كبيرة وعقوبة رادعة.

وأكّد كيالي أنه يمنع الزواج في حال عدم مناسبة التقرير، دون وضع الأسباب فيه، ويمنع القاضي الزواج قطعاً في حال ذلك.

ونوه كيالي بأن الهدف من التحاليل، تفادي الأمراض التي تُسبب الإعاقة عند الأطفال، وكشف الأمراض الأخرى مثل (الايدز)، مضيفاً أن أنواع الفحوصات ثابتة وتتعلق بخضاب الدم (التلاسيميا_فقر الدم المنجلي).

وبيّن كيالي أن الذين تم منع زواجهم بعد إجراء التحاليل يشكلون نسبة قليلة، وفي حال كشف إصابة أحد الطرفين بمرض (الايدز) يتم إرسال التقرير إلى مركز الأمراض السارية في وزارة الصحة.

أمّا حول الأمراض الوراثية تحدث مشرف عيادة ماقبل الزواج أن تلك الأمراض تحتاج أخصائيين في الأمراض الوراثية والصبغية، بالإضافة إلى مخابر خاصة ودقيقة غير موجودة بالشرق الأوسط وثمنها مكلف جداً.

وأشار مشرف عيادة ما قبل الزواج إلى أن هناك حالات تتضمن التحاليل نتائج تمنع الزواج، إلاّ أنه يجري تجاهلها رغم معرفتهم بأضرار ذلك، بسبب الجهل أو الحالة الاجتماعية (عرف زواج الأقارب) عند البعض.

ولفت كيالي إلى أنه يتم قبول التحاليل التي تجرى خارج سورية في حال تواجد أحد الزوجين في الخارج، لكن في حال عودة الزوجين إلى البلاد ورغبتهم بتثبيت الزواج يُطلب منهم إعادة التحليل.

وكشف “كيالي” أنّ “نسبة الخطأ في التحاليل أو تحديد زمرة الدم لا تتجاوز1%، وتتم محاسبة المسؤولين عن ذلك، منوهاً في الوقت ذاته أن “حالات الغش أو غض النظر قليلة، بسبب تواجد فريق طبي دقيق، وفي حال الشك بالتحليل يُعاد إجرائه”.

وختم مشرف عيادة ماقبل الزواج حديثه بأن” هناك عيادات خارجية تقوم بإجراء التحاليل ولا علاقة لها بالمخابر التابعة لنقابة الأطباء، تقوم بإجراء الفحوصات لكن لا يتم اعتمادها من قبل القضاء”.

يذكر أنه في مطلع عام 2023 تم اكتشاف حالة إصابة واحدة (بالإيدز) في سوريا توصلت إليها نتائج تحاليل ما قبل الزواج، وتم منع الزواج جراء ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *