خبر عاجل
نور علي: لم أتخوف من المقارنة مع الممثلة التركية الكرامة يصل إلى نهائي دوري كرة السلة على حساب النواعير وفاة وجرح ثلاثة أطفال… رئيس دائرة الجاهزية بصحة حماة لـ«غلوبال»: الحادث ناجم عن انفجار جسم غريب بنهر العاصي معاناة انقطاع المياه مستمرة… مدير مياه الحسكة لـ«غلوبال»: مقترح لاستئجار صهاريج خاصة لنقلها مجاناً حريق في الأراضي الزراعية بقرى في ريف حمص الشرقي… مدير الدفاع المدني لـ«غلوبال»: تضرّر 4 آلاف دونم أغلبها من محصول الشعير التحول إلى الريّ الحديث مازال متواضعاً… مدير مشروع الري بزراعة اللاذقية لـ«غلوبال»: تسهيلات مشّجعة للمزارعين تعزيز عدد طلبات التعبئة من المازوت والبنزين… عضو المكتب التنفيذي المختص بمحافظة ريف دمشق لـ«غلوبال»: انخفاض بمدة انتظار رسالة البنزين عدسة غلوبال ترصد بلوغ الوحدة لنهائي دورة كرة السلة على حساب الجلاء محمود المواس يعلن رحيله عن نادي الشرطة العراقي هذا الصيف رئيس مجلس الوزراء يصل مع الوفد السوري للمشاركة في تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

مطالب بإعادة الأختام… رئيس جمعية الغاز بريف دمشق لـ«غلوبال»: إعادتها في الوقت الراهن صعب بسبب العقوبات الغربية والقبان يحل مكانها

ريف دمشق – زهير المحمد

تساؤلات عديدة وردت عبر منصة تلغرام «غلوبال» المخصصة لشكاوى المواطنين مفادها، لماذا لا تتم إعادة الختم إلى أسطوانات الغاز كما كان ذلك الأمر مطبقاً منذ سنوات لتلافي التلاعب بها من قبل بعض معتمدي الغاز، علماً بأن هناك الكثير من المواطنين يلاحظون عند استلام الأسطوانة وجود نقص واضح بوزنها.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس جمعية الغاز بريف دمشق عدنان برغشة لـ«غلوبال» بأن إعادة الأختام إلى أسطوانات الغاز في الوقت الحالي صعب للغاية، إذ حدت العقوبات الاقتصادية الغربية الظالمة المفروضة على سورية من إمكانية تأمين هذه الأختام، مشيراً إلى أن الجمعية تقدمت بالعديد من الطلبات للمحافظة بهذا الخصوص.

ولدى سؤاله إن كانت هناك صعوبات بتأمين أختام للأسطوانات، لماذا لايتم إجبار المعتمدين بالالتزام بوجود قبان لديهم، ليؤكد برغشة بأن هناك تعميماً صادراً من المحروقات بضرورة وجود ميزان بحوزة كل معتمد، معتبراً بأن النسبة العظمى من المعتمدين ملتزمون بذلك القرار.

مضيفاً: في حال عدم وجود ميزان لدى المعتمد بإمكان المواطنين تقديم شكوى بحقه، وبحسب برغشة عند وجود تلاعب بأسطوانة الغاز فإن ذلك الأمر سرعان مايتضح لدى المواطن عند حمله للأسطوانة، علماً بأن وزن الأسطوانة ينبغي أن يكون 24 كيلو غراماً، وبحالات قليلة يكون وزنها 23 كيلو و800 غرام، ومرد النقص هنا يكون عند تعبئة الأسطوانة ففي حال حصول أي هزة يفصل القبان أوتوماتيكياً.

ولم يخف رئيس جمعية الغاز بأن الجمعية تقدمت منذ عدة أيام بطلب للمحافظة لإعادة النظر بأجور النقل لمعتمدي الغاز، إذ إن التسعيرة المعتمدة للمعتمدين وضعت حين كان ليتر المازوت بسعر 11550 ليرة، في حين أصبح اليوم سعره 12800 ليرة.

وكشف برغشة بأن تسعيرة أسطوانات الغاز التي تم إقرارها منذ قرابة الأسبوع، كانت وفق عدة شرائح تبعاً للمسافة المقطوعة، الشريحة الأولى من 1 إلى 30 كيلو متراً يتقاضى المعتمد ثمن الأسطوانة من المواطن مبلغ 17500 ليرة، والشريحة الثانية من 30 الى 60 كيلومتراً يتقاضى المعتمد 18500ليرة ثمناً للأسطوانة، والشريحة الثالثة من 60 كيلومتراً وما فوق يكون سعر الأسطوانة 19 ألف ليرة، في حين أن تسعيرة معتمدي الغاز في المدينة تسعيرة موحدة وهي 18 ألف ليرة.

يشار إلى أن الكثير من المواطنين يشكون من عدم التزام معتمدي الغاز بالتسعيرة الرسمية المحددة لهم، وذلك تحت ذرائع لم يعد يحملها قبان، وفي مقدمتها عدم إنصاف التسعيرة لهم في ظل ارتفاع سعر المحروقات وصيانة سياراتهم الناقلة للغاز، في حين تؤكد الجهات المعنية في المحافظة بأن التسعيرة مناسبة ودرست أدق التفاصيل المتعلقة بما يتكلفه معتمدو الغاز.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *