خبر عاجل
المواصلات غائبة عن قرية بزينة… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: سنتابع المشكلة ونجد حلاً لها فايا يونان تحصل على جائزة “أفضل قصيدة مغنّاة” كيف نضمن صرفيات الإدارات والمشاريع؟!  حرصاً على مقتضيات المصلحة العامة..! الكابلات الوطنية ذات جودة أعلى من المستوردة… رئيس الجمعية الحرفية للأدوات الكهربائية بدمشق لـ«غلوبال»: سعر النحاس محلياً مرتبط بالأسعار العالمية غزة تقيل “وحدة الدعاية” الإسرائيلية آمال بتحسن واقع التغذية خلال رمضان… مصدر في كهرباء دمشق لـ«غلوبال»: نقل الحماية الترددية من منطقة لأخرى ومحطة المزة قيد الإنجاز اتهام الصحفي الشهير فابريزيو رومانو بـ “التجارة” بسبب اللاعب السوري الأصل روني بردغجي أسعار التمور تحلق قبل قدوم رمضان… رئيس دائرة حماية المستهلك بدرعا لـ«غلوبال»: الأنواع الموجودة في الأسواق جميعها مستوردة غلاء الأسمدة الكيميائية ينعش سوق السماد العضوي… مدير زراعة السويداء لـ«غلوبال»: استخدامه آمن وغير ضار
تاريخ اليوم
حوادث | سياسة | نيوز

منظمة حقوقية: تركيا تقوم باحتجاز ونقل السوريين بشكل غير شرعي

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش“، إنها حصلت على وثائق تؤكد قيام “تركيا” والفصائل التي تدعمها في “سوريا”، باعتقال ونقل، نحو 63 مواطناً سورياً، شمال شرق البلاد إلى “تركيا”، بطريقة غير شرعية لمحاكمتهم بتهم خطيرة قد تؤدي بهم للسجن مدى الحياة.

وذكرت المنظمة أن السلطات التركية، والفصائل المدعومة منها في “سوريا”، اعتقلوا مواطنين سوريين بين شهري تشرين الأول وكانون الأول عام 2019، في مدينة “رأس العين” السورية، ووجهت لهم تهم بموجب قانون العقوبات التركي، رغم أن الجرائم المزعومة ارتكبت في “سوريا”.

أضافت المنظمة قائلة : “إن عدد السوريين الفعلي المعتقلين في “تركيا”، قد يصل إلى نحو 200 شخصاً، في وقت تُظهر الملفات التركية الرسمية حول هذه القضايا أنّ التهم شملت تقويض وحدة الدولة وسلامتها الإقليمية، والانتساب إلى منظمة إرهابية، حيث أن التهم تستند بشكل أساسي إلى ادعاءات غير مثبتة بأنّ المحتجزين لديهم علاقات مع “وحدات حماية الشعب”، الجناح المسلّح لـ “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني” في شمال شرق سوريا”.

وأكدت المنظمة أن السلطات التركية في غالبية الحالات، لم تورد أي إثباتات بأن المحتجزين السوريين كانوا مقاتلين مع الوحدات الكردية، في حين ذكر أفراد من أسر المحتجزين أنهم كانوا يشغلون مناصب إدارية أو منخفضة المستوى داخل الحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *