خبر عاجل
انخفاض درجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة خلال الأيام الثلاثة القادمة استجابة سريعة لما طرحته «غلوبال» عن معاناة أهالٍ في ببيلا… رئيس مركز كهرباء البلدة: إعادة وصل الكابلات المقطوعة والتغذية تعود لوضعها هل يحد التعاقد مع القطاع الخاص من أزمة القمامة في شوارع طرطوس… مدير البلدية لـ«غلوبال»: نقص كبير بالعمالة والحاجة ملحة لتعيين عمال جدد 600 مركز امتحاني…  مدير تربية دمشق لـ«غلوبال»: استعداد وجاهزية تامة لاستقبال طلاب الشهادتين التصدير يوقع المستهلك بالبير حريق في حقل للقمح بريف دير الزور…عضو مكتب تنفيذي بالمحافظة لـ«غلوبال»: التهم حوالي 250 دونماً مجرد جباة بنفوس مريضة..! عدسة غلوبال ترصد تحضيرات نادي الفتوة لنهائي كأس الجمهورية انخفاض طفيف في درجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة في الأيام القادمة رئاسة الجمهورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد “لوكيميا”
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

من المسؤول عن تسرب المياه لغرف التفتيش الهاتفية… مدير عام الصرف الصحي بدمشق لـ«غلوبال»: إجراءات العزل غائبة عن الاتصالات

خاص دمشق – زهير المحمد

في الآونة الأخيرة اشتعلت حدة السجالات مابين المعنيين في الاتصالات والصرف الصحي، فالاتصالات تلقي باللوم على شركة الصرف وتحملها مسؤولية تردي الخدمة لديها في بعض مناطق مدينة دمشق نتيجة لتسرب المياه الآسنة من شبكات الصرف في غرف التفتيش الهاتفية، في حين يرى المعنيون في الصرف الصحي بأنهم ليسوا المسؤولين عن تلك المشكلة في كثير من الأحيان.

وفي هذا الصدد أوضح مدير عام شركة الصرف الصحي بدمشق ميخائيل سمعان في تصريح خاص لـ«غلوبال» بأن الشركة تتابع أي شكوى تردها من الاتصالات عن حدوث أي تسرب لمياه الصرف من الشبكة ضمن غرف التفتيش الهاتفية.

مشيراً إلى أن ورش الصرف تعمل حالياً على حل مشاكل تسرب مياه الصرف في الشبكات الهاتفية بعدد من المناطق بمدينة دمشق منها “مركز النصر، شارع الملك فيصل، باب سريجة، دوار المواساة…”

وأكد سمعان بأنه في كثير من الأحيان لاتكون المياه التي تدخل لغرف التفتيش الهاتفية مصدرها شبكات الصرف الصحي، وتكون مصدرها نوازل أبنية أو أمطاراً أو مياه عذبة، ورغم ذلك الأمر تقوم ورش وآليات الشركة بمساعدة ورش الاتصالات لحل المشكلة.

وتساءل سمعان لماذا لاتتخذ شركة الاتصالات إجراءات العزل والإغلاق لغرف التفتيش الهاتفية عند تنفيذها لها؟.

بدوره معاون مدير عام شركة الصرف الصحي فراس عطية أكد لـ«غلوبال»بأن الشركة خدمية بامتياز وليس لديها موارد ربحية كشركة الاتصالات، إذ تستطيع الأخيرة تنفيذ مشاريع عزل لغرف التفتيش الهاتفية وإنهاء مشاكل تسرب المياه إلى غرفها أياً كان مصدرها.

وقال عطية: حينما تكون خطوط الصرف الصحي بالقرب من غرف التفتيش الهاتفية، ونبلغ عن وجود تسرب مياه من شبكاتنا نعمل على معالجة المشكلة، أما إن كان سبب تسرب المياه نوازل أبنية أو مياه أمطار ولا توجد لنا شبكة في مكان المشكلة فهنا تقع المسؤولية على الاتصالات.

وفي سياق منفصل، أكد عطية بأن الشركة ستنفذ استبدال عدد من شبكات الصرف الصحي بعدد من مناطق مدينة دمشق، ومنها استبدال شبكات الصرف في مناطق” حارة الشرطة في الشاغور، جوبر، نهر عيشة…”.

ولدى سؤاله عن أبرز الصعوبات التي تواجه عمل الشركة، أوضح عطية بأن هناك صعوبات كثيرة في مقدمتها قلة الموارد المالية وشح بالمحروقات ووجود قلة بعدد الورش في بعض الاختصاصات.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *