خبر عاجل
سلل منظفات بأسعار متفاوتة ستطرح في رمضان… مصدر في السورية للتجارة بدمشق لـ«غلوبال»: افتتاح أقسام لبيع الخضر بصالتي برزة والمجتهد قريباً “صحة” الحسكة تدعو فاقدي الأطراف لتسجيل أسمائهم… مدير المراكز الصحيةلـ«غلوبال»: المرحلة الأولى للأطفال دون 17 عاماً الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن على المدى البعيد ستربح تعزيز الرقابة على الفعاليات الاقتصادية المختلفة… مدير التجارة الداخلية بريف دمشق لـ«غلوبال»: متابعة ورصد يومي للأسواق مع اقتراب رمضان “بديعة” الأم من كواليس”ولاد بديعة” السوري عمار رمضان ينقذ فريقه من الخسارة بتسديدة صاروخية شكاوى من انتشار للقمامة وتعدٍ على الطرقات… رئيس بلدية قدسيا لـ«غلوبال»: عقد جديد للنظافة قريباً وتحديد أماكن البسطات والأكشاك في حزيران الأمطار تبشر بموسم زراعي جيد بحلب… مدير الزراعة لـ«غلوبال»: التعاون لتنفيذ الخطة الزراعية ومحاسبة المزارعين المخالفين “الضفادع البشرية” بطرطوس تنهي عملها دون العثور على أثر للشاب المفقود… والد قيس الزرزور لـ«غلوبال»: الجهات المعنية قدمت كل إمكاناتها وأملنا بالله كبير ليس عجزاً أمريكياً بل نفاق وتواطؤ
تاريخ اليوم
نيوز

نقيب أطباء سورية: كشفية الطبيب تعادل 20 ألف ليرة اليوم


طالب نقيب أطباء سورية الدكتور كمال عامر بتعديل التعرفة الطبية بحيث تناسب المواطن والطبيب معا، مشيرا الى أن التعرفة الحالية لا تزال مستمرة من عام 2010, وهي (500 – 700) ليرة حالياً، منوها أن الطبيب الذي كان يتقاضى 750 ليرة سابقا تعادل الان (15- 20) ألف ليرة نتيجة التضخم المالي والحرب على سورية.


وأضاف عامر أن عدم تعديل التعرفة أوجد العشوائية من قبل الأطباء، موضحا أن متطلبات الطبيب المهنية كشراء الأجهزة الطبية وإصلاحها باتت بأرقام خيالية، مثلا جهاز الإيكو سابقاً كان ثمنه 5 ملايين ليرة، أما حاليا فأقل جهاز سعره يتجاوز 40 مليون ليرة، فالحرب على سورية والحصار الاقتصادي أثرا في القطاع الصحي بشقيه الخاص والعام.


وحول تسعيرة المشافي الخاصة قال الدكتور عامر: هناك أسعار مبالغ فيها لا يستطيع المواطن أن يتحملها، لكن ما يسوغ لهم جزءاً من ذلك هو أن تكلفة استجرار المواد الأولية مرتفعة جدا، مؤكدا أن هذه الفوضى في الأجور فترة مؤقتة، وليست دائمة بسبب الحصار الاقتصادي وما نتج عنه من صعوبة بتأمين المواد الأولية.


وأضاف: نطالب المواطن أن تكون لديه ثقافة الشكوى، وأي شخص يشعر بالظلم عليه أن يراجع فروع النقابات الموجودة في المحافظات، وإذا لم يحصل على حقه حينها يخبر النقابة المركزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *