خبر عاجل
دوريات ثابتة للتأكد من تراخيص الألعاب… عضو المكتب التنفيذي بدمشق لـ«غلوبال»: جولات لمكافحة الأطعمة المكشوفة رفع الجاهزية على مدار الساعة… مدير صحة ريف دمشق لـ«غلوبال»: تجهيز المشافي والمراكز الصحية بالكوادر الطبية والتجهيزات قد تصل إلى مئة مليون ليرة لغير المنزلي… مصدر بمياه دمشق وريفها لـ«غلوبال»: قيمة الفواتير المنزلية تبدأ من 1500 إلى 20 مليون ليرة بداية مبشرة لحصاد القمح… رئيس اتحاد فلاحي القنيطرة لـ«غلوبال»: توفير كل فرص تسويق المحصول إقبال ضعيف على أسواق “الماكف” بالحسكة… مختص بالمواشي لـ«غلوبال»: رأس الغنم سعره أكثر من 4 ملايين والبقر 30 مليوناً قبل ساعات من وفاته تنبأ برحيله الكاتب فؤاد حميرة في ذمة الله وائل عقيل: “يجري التفاوض مع مدربين اثنين لقيادة منتخبنا الوطني” اغتيال أمريكي لمجلس الأمن حريق كبير على أوتستراد حمص- طرطوس… قائد فوج إطفاء حمص لـ«غلوبال»: ناجم عن اشتعال عبوات البنزين في أحد الأكشاك ولم تحدث خسائر بشرية  وفاة 6 أشخاص إثر تدهور بولمان على اتستراد جبلة اللاذقية… مدير مشفى تشرين لـ«غلوبال»: المصابين الآخرون حالتهم مستقرة باستثناء إثنين في حالة حرجة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

وزارة التربية تنتفض ضد ثلاث مدرسات، فهل فيديو الغناء التعليمي كان خارج سياق الرسالة التربوية؟

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، بمقطع فيديو لثلاث مدرسات ينشدن أغنية باللغة الانكليزية أمام تلاميذ المدرسة.

وحظي الفيديو بانتقادات لاذعة للمعلمات الثلاث ولوزارة التربية.

وبعد التحقق من حقيقة الفيديو، تبين أنه تم تصويره من ثلاثة أعوام في مدرسة بريف دمشق، حيث حاولت المدرسات تقديم مبادرة لعلها تكون مفيدة حسب وجهة نظرهن.

الموجه الأول للغلة الانكليزية في وزارة التربية باسل صادق، بين أن ما حصل يخرج عن الرسالة التربوية المبتغاة.

وأكد صادق أن بعض الزملاء في الميدان التربوي لديه مفهوم خاطئ للمبادرة، معتبراً أن إدارة المدرسة التي نشرت هذا المقطع على صفحتها أساءت للعملية التربوية بغض النظر عن نوايا الزملاء التعليمية وذلك من خلال تقصد المعلمات الغناء من دون أن يكون هناك مقدرات صوتية أو لحن منضبط، إضافة إلى الأخطاء الحاصلة في لفظ الكلمات باللغة الانكليزية، علماً أن ما هو واضح بالفيديو مدرسة للحلقة الأولى مما يؤكد عدم تطابق ما تم غناءه بفكر ووعي هؤلاء التلاميذ كون ما غني لا يتناسب قدراتهم الذهنية ورغباتهم في هذه الأعمار ليؤدي إلى نتيجة غير موفقة.

و أوضح صادق، أن الذنب الأكبر تتحمله إدارة المدرسة التي وافقت على بث الفيديو ونشره بهذه الطريقة.

وكشف صادق عن تعميم سيصدر ويوزع على كافة الموجهين الاختصاصيين ينص على منع تقديم أي مبادرة من دون موافقة من المختصين ودراستها بشكل جيد من الموجهين وإدارات المدارس وضبط كل ما يقدم عبر صفحات المدارس المعتمدة.

بدوره، أكد مدير التربية ماهر فرج، لصحيفة البعث، أنه تم تكليف الموجه المختص لمتابعة ما نشر وتقديم تقرير حول ذلك ومدى ملائمة هذه المبادرة مع العملية التربوية وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة أصولاً، علماً أن صفحات المدارس متابعة من قبل المكتب الصحفي في المديرية.

لمتابعة الفيديو أدناه ⬇️⬇️:

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *