خبر عاجل
أجواء شديدة الحرارة حتى نهاية الأسبوع… الأحوال الجوية المتوقعة للأيام الثلاثة القادمة مدينة ألعاب لأول مرة في القنيطرة… مصدر  بالمحافظة لـ«غلوبال»: مشروع استثماري ترفيهي سياحي ناجح للأطفال وللقادمين من الخارج مغتربون يشتكون من “صيط الغنى” وكثرة الطلبات من المعارف… خبير اقتصادي لـ«غلوبال»: الحوالات أصبحت  إحدى أهم مصادر الدخل للكثيرين لا إصابات بالمفرقعات أو الأعيرة النارية… مدير مشفى المجتهد لـ«غلوبال»: 14 إصابة طفيفة بالمراجيح خلال يومي العيد  50 % من المنشآت متوقفة وشحّ في المواد الأولية… مدير صناعة حمص لـ«غلوبال»: الحل بتنشيط مشاريع توليد الطاقة واستثمار الموارد وإعادة التأهيل غياب الكهرباء يرهق دواجن طرطوس… مدير المنشأة لـ«غلوبال»: خط خارج التقنين لخفض كلفة المنتج انفجار يهزّ صوران… رئيس مجلس المدينة لـ«غلوبال»: وفاة طفلين وجرح 3 أشخاص إنهاء عقد المهاجم ياسين سامية مع أربيل العراقي تعرّف على جدول مباريات منتخبنا للشباب في بطولة الديار العربية غرب آسيا الورشات والطوارئ على أتم الاستعداد لتلقي النداءات وتلبيتها… مصدر في كهرباء حماة لـ«غلوبال»: 20 مركز طوارئ في المدينة بدوام متواصل
تاريخ اليوم
اقتصاد | خبر عاجل | نيوز

وزارة السياحة تكشف عن أسعار جديدة للفنادق الشهر القادم

كشف وزير السياحة محمد رامي مرتيني، عن إعداد الوزارة للائحة سعرية لمنشآت المبيت والإقامة لتشمل الفنادق بمختلف محافظات البلاد، مبيناً العمل على دراسة وآلية مشابهة للقرار الصادر بخصوص منشآت الإطعام.

وبيّن مرتيني أن هناك لجنة مشكلة لدراسة الموضوع تضم ممثلين عن اتحاد غرف السياحية وممثلي المنشآت السياحية تعمل على إصدار التسعير الجديد بالأسس الموضوعية المنصفة والعادلة والمنطقية ذاتها، مبيناً أنه من المتوقع صدور الأسعار الجديدة للفنادق خلال الشهر القادم بعد إنجاز الدراسة بالشكل المطلوب.

وعن أسعار الفنادق والحسومات وارتفاع الأسعار خلال فترة المواسم بالنسبة للمنشآت الشاطئية التي وصلت أسعارها لأرقام كبيرة جداً، قال وزير السياحة لصحيفة الوطن: نضع سقف أسعار ونسمح بحسومات سعرية خلال المواسم، مضيفاً: بالنسبة للمنشآت الشاطئية (وضمن مواسم محددة) قد يكون لها هامش زيادة سعرية معينة خلال المواسم مقابل تخفيض أسعارها خارج فترة المواسم، علماً أن تكاليف الفنادق متغيرة وتختلف عن قطاع الإطعام.

وللحديث عما يميز لائحة الأسعار الجديدة، أضاف وزير السياحة: إن منشآت «الـ3 نجوم» مقارنة بالنجمتين كانت تتقاضى زيادة عن اللائحة المعلنة 25 بالمئة، وبموجب قرار الأسعار الجديد أصبحت 15 بالمئة فقط، أما منشآت «الـ4 نجوم» كانت تتقاضى أسعاراً أعلى من السقف الموضوع 52 بالمئة وأصبحت تتقاضى 35 بالمئة، كما أن اللائحة تتضمن هامش ربح منصف ومعقول يراعي التكاليف المباشرة وغير المباشرة، مضيفاً: منشآت الوجبات السريعة والفروج المصنفة سياحياً التي كانت تتقاضى 25 بالمئة تم السماح لهم بـ10 بالمئة، لكن يمكن للمنشأة إن رغبت بالبيع بأقل من ذلك من باب المنافسة.

وحسب القرار الجديد لم تعد المطاعم التخصصية بكل أصنافها (مطاعم صينية- إيطالية- ومطاعم السمك.. إلخ)، محررة وإنما مجبرة بالتسعير وفق جدول تكاليف تحدده الوزارة ويتم وضع هامش ربح معقول حسب التكاليف الحقيقية مع النظر بأسعار المواد والمستلزمات، كما أن شركات الإدارة (المطاعم التي تديرها شركات الإدارة الدولية) كانت تتقاضى زيادة 25 بالمئة عن لائحة وسقف الأسعار وأصبحت 15 بالمئة بموجب القرار الحالي.

ويميز القرار الجديد أن المطاعم ومنها الوجبات السريعة المصنفة سياحياً والموجودة في المولات والمجمعات التجارية كان مسموحاً لها تقاضي 20 بالمئة زيادة عن اللائحة وتم تخفيضها لـ10 بالمئة، مضيفاً: هذا يشمل فقط المطاعم من فئة نجمتين و3 نجوم، أما المطاعم من فئة 4 نجوم وموجودة في المولات فلا يحق لها لأنه تم وضع سقف السعر لها، كما أن القرارات السابقة كانت تتضمن معايير للجودة للحصول على علامات عالية وزيادة 24 بالمئة عن التسعيرة، لكن تم إلغاء ذلك مع المنافسة من حيث الجودة.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *