خبر عاجل
بعد شح مادة المازوت ….مطالبات شعبية بتعطيل للموظفين والطلاب ريثما يتم توفر المادة وعودة النقل للحالة الطبيعية في حماة … أسعار المشتقات النفطية إلى صعود غير مسبوق … وتأخر ملحوظ لورود رسائل البنزين صدور نتائج اختبارات الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة تخفيض مخصصات السرافيس في اللاذقية للنصف بسبب نقص التوريدات النفطية … مصدر في محافظة اللاذقية ل”غلوبال”: قرار تخفيض المخصصات جاء نتيجة اقتصار طلبات المازوت الواردة إلى المحافظة على 10 طلبات رفع سعر الأسمدة يصدم الفلاحين ومنظمتهم “النائمة”… عضو مكتب تنفيذي في اتحاد الفلاحين لـ”غلوبال”: مذكرة اعتراض للعدول عن القرار الخاطئ حملة ممنهجة من وزارة الكهرباء لضبط الاستجرار غير المشروع للكهرباء في المشآت الصناعية … ومسؤول في الكهرباء يؤكد أن لا ساعات تقنين محددة درجات الحرارة حول معدلاتها والجو صحو … حالة الطقس المتوقعة حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة السرقة … وجريمة ممانعة دورية شرطة وفاة رئيس الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بمكتبه بمبنى الجامعة … والتحقيقات مستمرة لكشف الملابسات صناعة العود الدمشقي … عنصر سوري جديد يُضاف على قائمة التراث الإنساني لليونيسكو
تاريخ اليوم
جامعات | نيوز

وزير التربية: ستتم ملاحقة من يعطي دروسا في منزله.. وبعض الأهل يتباهون بالدروس الخصوصية

قال وزير التربية دارم طباع أنه يتم العمل على عدة إجراءات للحد من الدروس الخصوصية، مشيراً إلى إجراء دورات استلحاق في جميع المحافظات ممولة بالكامل لطلاب الشهادتين الثانوية والتعليم الأساسي، إضافة للعمل على رفع قيمة الساعات للمكلفين، كما يتم العمل قدر الإمكان على إجراءات حتى لا يعود النظام الامتحاني يسبب الرعب للطلاب حسبما ذكرت صحيفة «الوطن».


وأوضح طباع أن الضابطة العدلية في مديريات التربية تلاحق من يقوم بإعطاء دروس خاصة في منزله، مضيفاً: ويتم التغاضي عن بعض الحالات في حال اقتصر الإعطاء على طالب واحد، من منحى إنساني، ولكن في حال كان هناك عدد من الطلاب يتم اتخاذ إجراءات بحقه وفرض غرامة كبيرة بحقه .


وحمل الوزير حمل المسؤولية لبعض الأهل بإعطاء أبنائهم دروساً خصوصية، معتبراً أنها أصبحت موضة يتباهون بها، مؤكداً ضرورة أن يهتم الأولياء بمتابعة دراسة أولادهم على مدار العام كما يهتمون بحصولهم على درجات مرتفعة في الامتحان، معتبراً أن ذلك أفضل من أن يعتمدوا على الدروس الخصوصية.


وعن وجود نقص في بعض الاختصاصات التدريسية في بعض المدارس رغم اقتراب العام من نهايته، أكد طباع العمل على حل هذا الموضوع قدر الإمكان، وقال: ما يصلني أعالجه بشكل فوري، وتم إبلاغ مديري التربية بأن أي موجه لديه نقص في المدارس بالمدرسين سوف يتم إعفاؤه. مؤكداً أن هذه الحالات في الفصل الدراسي الثاني باتت قليلة جداً.


وشهدت أسعار الدروس الخصوصية في العاصمة دمشق ارتفاعاً غير معقول لتتجاوز أجرة الساعة الخصوصية أحياناً الـ18 ألف ليرة لطلاب الشهادة الثانوية، وذلك تبعاً للمنطقة وللأستاذ مدرس المادة.
وتتفاوت أجور الساعات بين منطقة وأخرى ففي ضاحية قدسيا ومشروع دمر تتجاوز العشرة آلاف على حين أنه وعلى بعد مسافة قصيرة في مساكن العرين تتراوح أجرة الساعة بين ألفين إلى خمسة آلاف، مشيرين إلى ما يواجهونه من معاناة في التواصل مع المدرسين لحجز موعد نظراً لانشغالهم الشديد والازدحام الكبير عليهم، ما يضطرهم في بعض الأحيان إلى التوسط لدى معارفهم لتحديد موعد لدى بعض المدرسين المشهورين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 67 = 70