خبر عاجل
حوادث … اعتقال تاجر مخدرات … واعتقال شخص بجريمة قتل مديرية جمارك دمشق تعلن عن مزادين علنيين لوريس قزق: تربينا أنا وشقيقي وسيم بلا أم، ووالدي ضحى بحياته من أجلنا وزارةالخارجية ترد على بيان ممثل الاتحاد الاوربي بشأن الأسلحة الكيميائية وزارة النقل تضع عشر عربات قطار في الرحلات المغادرة من اللاذقية إلى طرطوس مدير عام مياه حمص ل”غلوبال”: الضخ  جيد بالمدينة وتقتصر الأزمة على مناطق الريف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك: قيمة مبلغ الدعم الإجمالي هو 5000 مليار ليرة … ولا علاقة لتطبيق آلية استبدال الدعم بمبلغ مالي في زيادة الرواتب وزارتي الدفاع والإدارة المحلية والبيئة تُسلمان الأراضي المطهرة في داريا إلى الجهات السورية المختصة بعد شح مادة المازوت … مطالبات شعبية بتعطيل للموظفين والطلاب ريثما يتم توفر المادة وعودة النقل للحالة الطبيعية في حماة … أسعار المشتقات النفطية إلى صعود غير مسبوق … وتأخر ملحوظ لورود رسائل البنزين
تاريخ اليوم
ثقافة | جامعات | نيوز

يحولون بقايا الدمار إلى أعمال فنية

لم يُخلق الفنَّ لتزيين الغرف إنَّه آلةٌ يستخدمُها الإنسانُ من أجل الحرب والدِّفاع ضدَ الأعداء، لعلَّ مقولة بيكاسو هذه، تلخص هواجس ثلاثة شُبّان سوريين أعادوا برهنة العلاقة بين الفنِّ والحرب، قاطعينَ عهدًا على أنفسِهم كُلَّما اشتدَّت أصوات المدافع والقذائف، ازدادوا إبداعاً بكلِّ ما أوتوا.

ومن مخلَّفات الحرب، أنقاضِ المنازل المدمرة، وبقايا هياكل، ولعبِ أطفالٍ، وقطع موتٍ، صاغ الشبان الثلاثة فنًّا تمثَّل بمعرِضٍ تحت عنوان “عمل ٌواحد معرِضٌ واحد” المعروض في المركز الفنون البصري ( دمشق )، حيث جسَّدوا فيه أفكارهم المثقلة بهموم المجتمع السوري الذي تعرض لواحدة من أبشع الاستهدافات التي تحاول النيل من شخصيته المتكاملة، وأعمالاً حاولوا بها اختصار جزء من الواقع المرير لمن بقي على قيد الحياة، مُسخِّرين طاقاتِهم وإبداعهم لإيصالِ رسالتهم.

وذكروا الثلاثة السوريون أنهم لا يريدوا أن ينسب العمل ل اسم معين لأنهم سوريون فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

97 − 91 =