خبر عاجل
حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة ترويج المواد المخدرة منة شلبي تنفي علاقتها بالمضبوطات: “أول مرة أشوفهم وعلبة المكياج تخصني فقط” منتخب سورية للكاراتيه يحرز 15 ميدالية في بطولة غرب آسيا رفع سعر السكر المباشر على البطاقة الذكية مصادر دبلوماسية في دمشق تؤكد عدم وجود تفاوض مع الأمريكيين بشأن الصحفي الأمركي “تايس” أصالة نصري تقع في ذات فخ إليسا وهيفاء وهبي محافظ حماة يكرم الطفلتين ألمى فجر وجودي حميش لمشاركتهما في مسابقة تحدي القراءة في الإمارات قرارات بإعفاء مسؤولين في محافظة اللاذقية بعد حادثة وفاة المهندسة ندى داؤد بين التعثر والمضي … الشركة العامة للمشاريع المائية بحماة تنفذ أعمال بقيمة 60 مليار ليرة سورية حادثة الصرف الصحي تثير مخاوف وتساؤلات … سرقة الأغطية تسبب الكوارث وتبدد مئات الملايين … مدير الصرف الصحي بدمشق ل”غلوبال”: لدينا 30 ألف ريكار ونطلب تعاون المواطنين
تاريخ اليوم
سياسة | نيوز

ينادون بعودة “اللاجئين السوريين” و لا يوجد مقومات تشجع للعودة

استقبل الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين اليوم الدكتور رمزي مشرفية وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية والوفد المرافق وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون لعودة جميع اللاجئين السوريين إلى وطنهم بطريقة طوعية آمنة وميسرة.

واعتبر الجانبان أن هذه الزيارة تأتي استكمالاً لما بدأ من تعاون بين الجانبين السوري واللبناني لمعالجة قضية اللاجئين السوريين في لبنان وتأمين عودتهم بشكل طوعي إلى بلدهم وتهيئة الظروف التي تسهل هذه العودة وتشجعهم عليها.

وأوضح الوزير المقداد أن سورية ترحب بعودة كل اللاجئين إلى وطنهم وتقوم باتخاذ كل الإجراءات والتسهيلات التي تساعد في تهيئة الظروف التي تضمن عودة آمنة وأوضاعاً معيشية جيدة للعائدين ولكن بعض الدول الغربية تتعامل مع هذا الملف بطريقة مسيسة معتمدة على وسائل التضليل وتشويه الحقائق والضغوط على الدول المستضيفة للاجئين.

من جانبه أشار الوزير مشرفية إلى أن الأوضاع الضاغطة التي يعيشها البلدان لبنان وسورية في ظل انتشار جائحة كوفيد 19 والظروف الاقتصادية الصعبة تجعل هذا الملف أولوية وعبر عن أمله بتحقيق تقدم في هذا المسار مؤكداً أن التواصل مستمر بين الجانبين حتى تحقيق ذلك.

وقد اتفق الجانبان على القيام بجهود مشتركة تشجع اللاجئين على العودة إلى بلدهم ومطالبة المنظمات الدولية بعدم وضع أي عراقيل مصطنعة أمام العودة الآمنة والطوعية لهؤلاء اللاجئين إلى مدنهم وقراهم في بلدهم سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 34 = 41