خبر عاجل
وفاة إمرأة في دمشق نتيجة سقوطها من الطابق الثامن بسام كوسا يعتذر من أهالي الشام مدير عام المنتجات الحديدية والفولاذية بحماة لـ«غلوبال»: توقف المعمل عن الإنتاج بسبب قلة مخصصات المازوت وسنعود للإنتاج بعد أيام الذهب يسجل رقماً قياسياً جديداً تسرب الممرضين من المشافي العامة مازال مستمراً… رئيس مكتب الخدمات الطبية باتحاد عمال السويداء لـ« غلوبال»:السبب عدم إنصافهم وظيفياً تخصيص 7 طلبات يومياً لمازوت التدفئة في اللاذقية…مدير «سادكوب» لـ«غلوبال»: 235 ألف عائلة حصلت على مخصصاتها صندوق المعونة الاجتماعية مستمر بدعم أسر الشهداء والجرحى… العرنجي لـ”غلوبال”: نواجه صعوبات في متابعة تنفيذ القروض الأفران الخاصة تستحوذ على رقابة «تموين حلب»…معاون مدير التجارة الداخلية لـ«غلوبال»:حرمان من مادتي الخميرة وأكياس النايلون مدير الحدائق في دمشق لـ«غلوبال»: تنظيم أكثر من مئة ضبط مخالفة قطع أشجار وضبط أربعة مستودعات للأخشاب غير النظامية انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة…الحالة الجوية المتوقعة خلال الأيام الثلاثة القادمة
تاريخ اليوم
خبر عاجل | رأي و تحليل | نيوز

2300 مخالفة بناء في السويداء…نقيب المهندسين لـ «غلوبال»: المخالفات تفتقد للإشراف الهندسي

خاص السويداء – طلال الكفيري

باتت تشكل الأبنية المخالفة خطراً كبيراً على حياة ساكينها، إلا أن معنيي محافظة السويداء وللأسف ما زالوا عاجزين عن  إيقاف زحف تلك الأبنية.

وبحسب التقديرات فإن عدد الأبنية المخالفة التي بنيت على عجل على امتداد ساحة السويداء منذ بداية الأزمة ولتاريخه بلغ 2300 مخالفة قابلة للزيادة في قادمات الأيام، ولاسيما أن الإجراءات المتخذة بحق المخالفين ما زالت مجرد ضبوط ورقية لا أكثر.

بدوره أشار رئيس فرع نقابة مهندسي السويداء الدكتور المهندس حسان فهد لـ «غلوبال» إلى أن معظم الأبنية المخالفة المشادة على أرض مدينة السويداء تفتقد للإشراف الهندسي، إضافة للمخططات الهندسية المصدقة أصولاً من نقابة المهندسين، وهنا تكمن خطورة تلك الأبنية، كونها تفتقد لشروط السلامة البنائية الواجب توافرها بها،وماانهيار البناء السكني منذ يومين في مدينة حلب، والذي لم يكن الأول من نوعه، ولاسيما أن المدينة نفسها فجعت العام المنصرم بإنهيار بناء مخالف، إلا دليل واضح على النتائج السلبية التي تحملها تلك الأبنية لقاطنيها،فإضافة لمخالفتها لقانون البناء ولنظام ضابطة البناء، أدت تلك الأبنية إلى تشويه النسيج العمراني للمدينة،والمخالفون لم يتقيدوا بنظام الضابطة المعمول بها في المدينة.

ولفت فهد إلى أن المخالفات التي تم تشييدها على أرض مدينة السويداء تصنف كالتالي: مخالفات مرتكبة قبل صدور المرسوم التشريعي رقم /٤٠/ لعام ٢٠١٢ وهي قابلة للتسوية، ومخالفات مرتكبة بعد صدور هذا المرسوم وتلك المخالفات غير قابلة للتسوية على الإطلاق، والمسألة المهمة التي لم يغفلها فهد أن متعهدي الأبنية المخالفة لم يتوقفوا عند مخالفتهم للأنظمة والقوانين الناظمة للبناء، فقد عمد الكثيرون للتجاوز على الأملاك العامة وتلك المخالفات غير قابلة للتسوية.

من جهته أوضح رئيس لجنة قمع المخالفات في مجلس مدينة السويداء المهندس بشار أبو علوان لـ «غلوبال»أن مخالفات البناء وصلت العام الفائت إلى 40 مخالفة بناء ليصبح مجموع المخالفات المرتكبة منذ بداية الأزمة ولتاريخه 2300 مخالفة، حيث نظمت بحق أصحابها الضبوط القانونية اللازمة، و بالتالي إحالتها على القضاء.

مشيراً إلى أن المجلس قام بحصر جميع المخالفات المرتكبة، وقد تمت إحالة أضابيرها كلها للقضاء المختص، وتم الفصل بعدد من القضايا والتي على أساسها ستتم تسوية أوضاع أصحابها لوجود بعض المخالفات غير قابلة للتسوية، عدا عن ذلك فقد قام المجلس بوضع إشارات منع تصرف للمخالفات غير القابلة للتسوية،وإشارات حجز للمخالفات القابلة للتسوية.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

72 − = 64