خبر عاجل
جاهزية وجداول مناوبة خلال عطلة الأضحى… الجهات المعنية في حمص لـ«غلوبال»: إجراءات مكثفة تحسباً لأي طارئ التعرف على مسببات احتراق وحدة إنتاج أطباق الكرتون… مدير منشأة الدواجن بطرطوس لـ«غلوبال»: نعمل على إعادة تأهيل المعمل وتطويره تسويق الشعير يبدأ… رئيس اتحاد فلاحي السويداء لـ«غلوبال»: توفير 5 آلاف كيس خيش المأزق الأمريكي..! عابد فهد يسخر من كاريس بشار: “شو فقدت الذاكرة؟! “ مرسوم رئاسي بتشديد العقوبات على سارقي مكونات شبكتي الكهرباء والاتصالات الأولوية في التركيب للجهات الحكومية…مدير المحروقات بدرعا لـ«غلوبال»: تزويد ألف مركبة بأجهزة التتبع خلال شهر أهالي قرية الريحان يطالبون بالنهوض بواقع الخدمات… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: نعمل على تأمين متطلبات الوحدات الإدارية ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة دعم القطاع الزراعي بشكله الحالي نتائجه ضعيفة على الفلاحين وخزينة الدولة…وزير الزراعة لـ«غلوبال»: ضرورة مراجعة شاملة لسياسة  الدعم الزراعي
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

بمناسبة رفع الدعم، حفل عشاء وزاري في فندق شيراتون دمشق

أعلن مصرف سورية المركزي، أمس الأحد إطلاق منظومة الدفع الإلكتروني، وذلك ضمن حفل عشاء في فندق شيراتون دمشق، تم برعاية رئيس الحكومة حسين عرنوس، وبمشاركة غرفة صناعة دمشق وريفها، بحسب ما ذكرت الغرفة عبر صفحتها على الفيسبوك.

حفل العشاء لإطلاق منظومة الدفع الإلكتروني، استفز كثير من السوريين عبر السوشيل ميديا، خصوصا أن هذا البزخ تزامن مع خطة حكومة جديدة تقضي برفع الدعم عن أكثر من 500 ألف عائلة سورية، مستذكرين حديثا لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم، قد قال خلاله: إن القادر على تسديد مبلغ ٥٠ أو ٧٥ الف ليرة لوجبة طعام واحدة في مطعم لا يستحقّ الدعم.

كما تساءل مواطنون،عن كيفية تنفيذ هذه المنظومة في الوقت الذي لا يملك الكثير منهم أجهزة موبايل حديثة والتي باتت أسعارها ضرب من الخيال، أو في ظل غياب الكهرباء شبه التامّ، عدا عن خدمات الانترنت التي لاتنفع ولاتجدي.

 يذكر أنه حضر الحفل وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل والمالية الدكتور كنان ياغي والاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب والكهرباء المهندس غسان الزامل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم ومحافظ دمشق المهندس عادل العلبي ومديرو المصارف العامة والخاصة وممثلو غرف التجارة والصناعة وعدد من السفراء بدمشق.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *