خبر عاجل
المأزق الأمريكي..! عابد فهد يسخر من كاريس بشار: “شو فقدت الذاكرة؟! “ مرسوم رئاسي بتشديد العقوبات على سارقي مكونات شبكتي الكهرباء والاتصالات الأولوية في التركيب للجهات الحكومية…مدير المحروقات بدرعا لـ«غلوبال»: تزويد ألف مركبة بأجهزة التتبع خلال شهر أهالي قرية الريحان يطالبون بالنهوض بواقع الخدمات… نائب محافظ ريف دمشق لـ«غلوبال»: نعمل على تأمين متطلبات الوحدات الإدارية ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة… الحالة الجوية المتوقعة دعم القطاع الزراعي بشكله الحالي نتائجه ضعيفة على الفلاحين وخزينة الدولة…وزير الزراعة لـ«غلوبال»: ضرورة مراجعة شاملة لسياسة  الدعم الزراعي القبض سيكون متاحاً طيلة العطلة… معاون مدير عام المصرف العقاري لـ«غلوبال»: نقاط بيع جديدة للمناطق الخالية من الصرافات ارتفاع ملحوظ بعدد حالات الغرق… قائد فوج إطفاء دير الزور لـ«غلوبال»: تسجيل 20 حادثة منذ بداية فصل الصيف خطة متكاملة لإدارة الحرائق في اللاذقية… رئيس دائرة الحراج لـ«غلوبال»:شقّ وصيانة الطرق الحراجية وتشكيل فرق تدخل سريع
تاريخ اليوم
خبر عاجل | محلي | نيوز

رئيس الحكومة يبدأ زيارة الى محافظة اللاذقية: لن نترك الفلاحين يخسرون تحت أي عنوان

بتوجيه من الرئيس الأسد، بدأ المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء زيارة الى محافظة اللاذقية على راس وفد حكومي لتتبع واقع تسويق الحمضيات ووضع الاجراءات التي اقرها مجلس الوزراء في جلسته اليوم موضع التنفيذ، ولقاء ممثلين عن المزارعين وتجار سوق الهال ومعامل العصائر والمصدرين، لإيجاد مخارج للاختناقات الحاصلة في تسويق الموسم وبما يضمن حقوق المزارعين.

و قال رئيس مجلس الوزراء المهندس: نطلب من مدير عام السورية للتجارة متابعة واقع تسويق الحمضيات في اللاذقية وطرطوس لمدة أسبوع حتى تستقر العملية وفق ما تم مناقشته في رئاسة مجلس الوزراء، وسيتم تحميل تكاليف النقل وإيصاله لكل المحافظات السورية وسيكون كل الدعم على أرض الجمهورية العربية السورية و السورية للتجارة مسؤولة عن كل عمليات التسويق.

وتابع عرنوس: لن نترك الفلاحين يخسرون تحت أي عنوان.

وأضاف المهندس عرنوس خلال اجتماع بمبنى محافظة اللاذقية: تكاليف نقل محصول الحمضيات من أرض المزارع ستتحملها الدولة إلى كل المناطق السورية، ليس أمامنا سوى التسويق الداخلي فالعقوبات والضغوط الخارجية تؤثر على حركة الصادرات السورية.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *