تاريخ اليوم
آرت | خبر عاجل

طلال مارديني: نجاحي ليس محض صدفة، ولهذا كنت أرفض أدوار البطولة المطلقة

رد طلال مارديني على الانتقادات التي تطاله حول استغلاله صداقته بباسم ياخور ليشاركه بالأعمال التي يقوم بكتابتها مثل “أحلى أيام” و”روز”، فنفى مارديني الأمر ورفضه تماماً، مبينا أنه وياخور ليسا أصدقاء بل علاقتهما تصنف تحت إطار الأخوة.

وأعرب مارديني عن انزعاجه لمن يصفه “نجم بمحض الصدفة”، معتبراً أن هذا الرأي مجحف بحقه وبحق تعبه وجهده، مؤكداً أنه من الفنانين القلائل الذين تعبوا ليصلوا.

وأشار مارديني أنه ابتعد عن التمثيل لفترة من الزمن واتجه للتأليف كرد فعل على شعوره بأنه ليس في المكان الذي يناسبه، وأنه يستحق أكثر من الأدوار الصغيرة التي أصبح يشعر أنه ينمط بها، ثم بين أنه عاد تدريجياً إلى الساحة الفنية بأدوار مهمة وتناسبه.

وأضاف مارديني أنه عرض عليه العديد من أعمال البطولة المطلقة في أعمال مهمة، لكن نتيجة كونه كاتباً لا يستطيع قبول أي نص بسهولة، فدائما ما يكون لديه نظرة فنية كمؤلف، وليس فقط كممثل.

ورداً على التساؤلات التي تطرح حول وجود صلة قرابة بينه وبين دانا مارديني، فكشف أن والدها هو ابن عم والده.

يشار إلى أن آخر أعمال طلال مارديني مسلسل “روز” الذي شارك في بطولته وتأليفه، إلى جانب مشاركته في بطولة المسلسل المشترك “القائمة السوداء”.

طريقك الصحيح نحو الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 7 =