خبر عاجل
درجات الحرارة حول معدلاتها والجو بارداً ليلاً.. حالة الطقس المتوقعة حزب الجيد التركي يدخل على خط إعادة العلاقات مع سورية حوادث … اعتقال أشخاص بجريمة انتحال صفة أمنية والسلب مدير عام الهيئة العامة للمشفى الوطني في حماة “لغلوبال”: جهاز الرنين المغناطيسي متعطل منذ خمسة أيام والأثنين القادم سيعود للإقلاع والعمل “أبو مريم” محور أحداث “السراديب/كسر عضم2” تأجيل بيع المشتقات النفطية في المحطات المستثمرة من قبل شركة BS عمر السومة يواصل هزّ شباك في مباريات ودّية مع ناديه العربي القطري شركة BS: تركيب نظام حديث الدفع لا يدخل العامل البشري في عملية تعبئة البنزين … وكل العمليات تتم بشكل الكتروني إصدار مذكرة بحث بحق ستيفاني صليبي كمين محكم من قبل قوات الجيش في ريف اللاذقية الشمالي
تاريخ اليوم
حوادث | سياسة | نيوز

إرهاب في ما بينهم، تفكيك شبكة لتهريب عناصر “داعش” على يد قسد

أعلنت ميلشيا قسد تفكيك شبكة تهريب لتنظيم “داعش” في مخيم الهول جنوبي الحسكة، بمساعدة من “التحالف الدولي”.

وجاء في بيانٍ صادر عن “المركز الإعلامي” لـ”قسد” يوم أمس الإثنين، أنها اعتقلت مسؤولًا عن تسهيل تهريب عائلات تنظيم “داعش” من مخيم الهول.

حيث أن محاولات تهريب الأشخاص من المخيم متكرره، وتحدثت إدارة المخيم عن إفشال أكثر من 700 محاولة فرار لأفراد عائلات عناصر “داعش” منذ نقلهم إلى المخيم في 2019 وحتى أيلول 2020، وأوضحت أن عمليات التهريب معظمها كانت عبر صهاريج تدخل المساعدات إلى المخيم.

وحسب المعلومات فإن عدد النساء اللواتي تم نقلهن خلال الدفعات الثلاث بلغ 54 امرأة من جنسيات متعددة، مصطحبات معهن نحو 120 طفلاً، علماً أن نحو 11 ألف شخص، يحملون 55 جنسية مختلفة يقطنون في “جناح الأجنبيات”، ويحصل هؤلاء على دعم خارجي من خلال الحوالات المالية التي تصل لكل عائلة بشكل شهري، وتشير التقديرات إلى أن الأسرة الواحدة تتلقى مبالغ تتراوح بين 2500-3000 دولار أمريكي عبر “شركة الرشيد”، التي سمحت لها “قسد”، بافتتاح فرع لها في هذا الجناح دوناً عن بقية شركات التحويل المالي التي تنشط في المخيم.

وكان مخيم الهول قد شهد يوم أمس مقتل أحد حملة الجنسية العراقية من عناصر “قسد”، بإطلاق نار من مسافة قريبة، ليرتفع عدد القتلى من عناصر الحراسة منذ بداية العام الحالي إلى 45 عنصر منهم 23 عراقياً والبقية من السوريين، فيما سجل خلال الأسبوع الماضي مقتل مدنيين اثنين بطريقة “الذبح”، ليرتفع عدد الضحايا المدنيين إلى 21 منذ بداية العام الخالي أيضاً.

يذكر أن “مخيم الهول”، الواقع على بعد 45 كم إلى الشرق من مدينة الحسكة، تحول لمقر إقامة للعوائل المرتبطة بداعش والمدنيين الذين تم إجلاؤهم من مناطق “شرق الفرات”، تبعا للاتفاق الذي عقدته “قسد”، مع “داعش”، ليسلم الأخير بلدة “باغوز فوقاني”، الواقعة بريف دير الزور الشرقي والتي كانت آخر معاقله الكبرى في سوريا، وذلك في 18 آذار من العام 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 7 =